skip to Main Content
أطلق مشروعك الإلكترونى عبر الويب    |    i@tqoo.net      

قصة نجاح شركة امازون Amazon

قصة نجاح شركة امازون Amazon
قصة نجاح شركة امازون Amazon

قصة نجاح شركة امازون Amazon، خطفت شركة “أمازون” الأميركية العملاقة الأضواء بشكل مفاجئ بعد أن كسرت قيمتها السوقية حاجز التريليون دولار، لتكون ثاني شركة في تاريخ البشرية تصل الى هذه القيمة بعد “آبل” التي تصنع هواتف “آيفون”، والتي وصلت مؤخراً إلى هذا المستوى، فيما أصبحت “أمازون” بذلك أيضاً أضخم شركة عاملة في قطاع التجزئة في العالم.

وتعمل شركة أمازون في مجال التجارة الالكترونية حيث تعتبر سوقا إلكترونيا عالميا، لكن زبائنه يتواجدون في مختلف أنحاء العالم، ويكاد المستهلكون يجدون كل ما يخطر على بالهم على صفحات “أمازون” ويستطيعون الحصول عليه بمجرد ضغطة زر، من خلال جهاز الكمبيوتر أو الهاتف النقال، ننشر الآن قصة نجاح شركة امازون Amazon.

قصة نجاح شركة امازون Amazon

بدء بينزو أمازون في عام 1994 حين قرر إطلاق موقع إلكتروني لبيع المنتجات عن طريق الإنترنت، اشتملت المنتجات في البداية على بيع الكتب فقط كونها سلعة يسهل حملها ولن تتعرض للتلف أثناء النقل كما أنها لا تطلب تجربة المستهلك لها، اتخذ بينزو وشريكة ماكينزي من منزلهما مقرا لعملهم، عين جيف ثلاثمائة شخص كبداية وأطلق موقع أمازون في السادس عشر من يوليو 1995.

لم يكن يتوقع كلا من مؤسسي الشركة هذا النجاح الساحق، ففي أول شهر باعت أمازون الكتب خلال خمسين ولاية وخمسة وأربعين دولة أخرى،ووصلت المبيعات خلال أسبوع واحد فقط إلى عشرين ألف دولار، قرر بينزو نقل أمازون لمرحلة أخرى لتصبح على أرض الواقع بشكل أكثر فاعلية، قام بتعين المزيد من الموظفين، أخذ شخصين من شركة ميكروسوفت للعمل لديه؛ وهما نائبي مدير هندسة الشركة جويل شبيجل وديفيد ريشر.

أخذ أيضا بعض المنفذين والمبرمجين من شركة بارنز أند نوبل لعمل معه، مع فريق قوي وخارق من أفضل القادة والمبرمجين في تلك الفترة منحت أمازون ركلة قوية لتصبح في مقدمة أكبر الشركات الرائدة في العالم، إظهار أمازون للعامة والتواجدد بشكل واضح وفعال بين عالم الأعمال سيزيد ثقة المستهلك، ويجذب الكثير من متاجر الكتب للتعامل معه، وذلك ما تسبب في نجاح أمازون ألا وهو حنكة وذكاء مؤسسها.

قصة نجاح شركة امازون Amazon قصة نجاح شركة امازون Amazon قصة نجاح شركة امازون Amazon 2

قصة نجاح شركة امازون Amazon

تعرف على جينري بريستن بيزوس مؤسس امازون

تخرج من جامعة برينستون بولاية نيوجرسي للهندسة الالكترونية شغل عدة وظائف أهمها نائب رئيس شركة بان كرز ومن ثم محلا ماليا لشركة دي اي شاو في وول ستريت ولكن أحلامه وطموحاته دفعته إلى ترك عمله وتوجه إلى قرية السيليكون 1994 لتبدأ ” قصة نجاح ” مميزة حيث عمل لتأسيس شركته الخاصة للبيع عبر الانترنيت والمعروفة باسم ” متجر امازون “.

تقدم شركة امازون

  • بلغ عدد موظفيه 88,44 عام 2012 وانشأ مواقع مستقلة في كل من كندا ألمانيا فرنسا الصين واليابان ووصل مجموع عائداته إلى 24,523 مليار دولار.
  • جيف الذي كان حلم طفولته أن يكون رائد فضاء أسس شركة بلو اوريغن التي تنظم الرحلات إلى الفضاء وتهدف إلى وجود دائم للعنصر البشري في الفضاء بعدها قدم جيف بيزوس فكرة جديدة من خلال ” امازون ” بعد طرح جهاز ( Kindle ) للقراءة الإلكترونية، والذي يمكنه الاتصال بشبكة الإنترنت لشراء الكتب الإلكترونية وتحميلها وقراءتها على الجهاز، واستمرت نجاحات ” امازون ” في هذا المجال حتى وقتنا الحالي.
  • وهكذا استطاع جيف بعبقريته أن يكون موجود ضمن لائحة أغنى الأشخاص بالترتيب الـ19 سنة 1999.
  • تقدر قيمة ثروته الحالية ب 4,5 مليار دولار.
قصة نجاح شركة امازون Amazon قصة نجاح شركة امازون Amazon قصة نجاح شركة امازون Amazon 3

قصة نجاح شركة امازون Amazon

اللغة العربية وشركة امازون

على الرغم من وجود أقسام في أمازون متخصصة لبيع الكتب العربية، الا أن موقع أمازون لا يحتوي على واجهة عربية للموقع، لكنه قام مؤخرا بالاستحواذ على سوق.كوم الموجه للمنطقة العربية والذي يحتوي على واجهة عربية متخصصة. كما أن هناك بعض الخدمات والمواقع التي تقدم ترجمة غير رسمية لموقع أمازون، مثل موقع أمازون عربي الذي يستخدم واجهة برمجة التطبيقات المقدمة من أمازون لتوفير امكانية تصفح منتجات وخدمات أمازون باللغة العربية.

المنافسين لشركة امازون

أصبحت قصة نجاح أمازون أمر ضخم يجذب أنظار الناس حول العال، ويحفز الكثيرين لبدء مشروعهم الخاص والاستفادة من مفهوم الانترنت الجديد الذي من الواضح أصبح عالم آخر لجني المال، أنشت شركة جديدة متخصصة في البيع عن طريق الانترنت تدعى e-Bay في أواخر التسعينات، نمت الشركة بشكل سريع، وجنت أرباح بشكل أكبر من أمازون.

ففي أول عام لها جنت 5.7 مليون دولار، أما في العام الثاني جنت 47.8 مليون دولار، وفي نهاية التسعينات وصلت أرباحها إلى 224.7 مليون دولار، اجتمع بينزو مع مدراء e-Bay وتم الوصول إلى العمل بشكل مشترك كبداية، ولكن الأمر لم يكتمل وذلك نظرا لعرض جيف شراء الأخرى بقيمة 600 مليون دولار.

رفض ملاك e-Bay بشكل قاطع ، ما جعل بينزو يتخبط لبعض الوقت لدرجة أنه أنشأ شركة تجارة إلكترونية أخرى لإبعاد e-Bay عن لسوق ولكنها فشلت بالطبع.

يمكنكم الإطلاع على تلك المقالات:
عوامل نجاح شركة مايكروسوفت Microsoft

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top