skip to Main Content
أطلق مشروعك الإلكترونى عبر الويب    |    i@tqoo.net      

قصة نجاح بلاك روس مؤسس متصفح فاير فوكس Firefox

قصة نجاح بلاك روس مؤسس متصفح فاير فوكس Firefox
قصة نجاح بلاك روس مؤسس متصفح فاير فوكس Firefox

قصة نجاح بلاك روس مؤسس متصفح فاير فوكس Firefox، موزيلا فَيَرْفُكْس أو موزيلا فايرفوكس كان يسمى سابقا فينِكس ثم فيربرد) هو متصفح ويب مجاني وحر (مفتوح المصدر) يعمل على أنظمة تشغيل متعددة، تعمل مؤسسة موزيلا والعديد من المتطوعين على تطويره. تهدف مؤسسة موزيلا بفيرفكس إلى تطوير متصفح سريع وصغير وقابل للتوسيع، منفصل عن طقم برمجيات موزيلا. أصبح المتصفح فيرفكس المشروع الرئيس لمؤسسة موزيلا، ويتم تطويره بالتوازي مع ثندربرد عميل البريد، ننشر الآن قصة نجاح بلاك روس مؤسس متصفح فاير فوكس Firefox.

قصة نجاح بلاك روس مؤسس متصفح فاير فوكس Firefox

Blake Ross بلاك روس و Dave Hyatt ديف هايت بدؤوا متصفح Firefox فايرفوكس كمشروع جانبي أثناء عملهم في شركة Mozilla موزيلا . كانوا يكافحون من أجل إعادة متصفح Netscape نتسكيب إلى الحياة من جديد, الذي كان جزء من تطبيقات موزيلا مع البريد و تطبيقات أخرى. لكنهم أصيبوا بالإحباط نتيجة القيود التي وضعت عليهم . لان صنع علاقة بين موزيلا و فايرفوكس لم تكن بالسهلة كمشروع لمصدر مفتوح. موزيلا كانت تريد استقلالية. لذلك قرر روس و هايت أن ينشئوا متصفح يساعدهم حقا من تصفح الإنترنت بحرية أكبر وبإمكانيات أكبر.

و فعلا عام 1998 قاموا بعزل موزيلا عن Netscape و قام الثلاثة بإنشاء شركة اسموها Mozilla Organization و التي اصبح اسمها فيما بعد Mozilla Foundation، بدؤوا العمل في أوقات فراغهم على تصميم متصفح جديد يتميز بالسرعة والبساطة و يمكن الاعتماد عليه في العمل .. في عام 2002 أطلقوا النسخة الأولى من البرنامج وسموه Phoenix فونيكس (معناه العنقاء .. طائر خرافي) , وفي عام 2004 أطلقوا Firefox 1,1 .

قصة نجاح بلاك روس مؤسس متصفح فاير فوكس Firefox  قصة نجاح بلاك روس مؤسس متصفح فاير فوكس Firefox 109

قصة نجاح بلاك روس مؤسس متصفح فاير فوكس Firefox

مؤسس فاير فوكس

و لد عام 1985 في فلوريدا ميامي, و عمل في نيتسكيب عندما كان عمره 14 عام و في نفس الوقت كان يذهب لمدرسة Gulliver Preparatory .أنهى الدراسة الثانوية عام 2003 و بعدها ألتحق بجامعة Stanford University، بدأ بتطوير البرنامج عام 2000 كنظام مفتوح المصدر. يمكن لأي شخص تطويره. كان يعمل بالقرب من فريق تطوير نيتسكيب الذي كان جزء من موزيلا. ساعدهم في إصلاح الأخطاء البرمجية وهم دعوه للانضمام إليهم للتدرب في فصل الصيف في مقر الشركة في كاليفورنيا . بعدها بشهرين بدأ العمل من المنزل بما أن الإجازة الصيفية انتهت.

عندما عُاد في الصيف الذي يليه وجد الأمور قد ساءت أكثر من قبل . فقد تدهور حال نتسكيب في الأسواق. رغم ذلك عرضت شركة AOL شراء البرنامج .وتمت الصفقة بسعر 4 مليار دولار و هي التي أعطته في البداية الطريق لاختراع متصفح آخر غير النيت سكيب، وقتها أصبح فايرفوكس حلا بديلا لنتسكيب لمنافسة المتربع على العرش وحيدا إنترنت إكسبلورر. مع ذلك كان يبدو أن إنترنت إكسبلورر قد تم التخلي عنه. ففي هذه النقطة عام 2001 تخلت مايكروسوفت عن فريق تطوير إنترنت إكسبلورر لذلك بدأنا في تطوير متصفح فايرفوكس أكثر. وبدأنا من 3 أو أربع مطورين من الذين عملوا في مشروع نتسكيب لنأخذ القرار الصحيح لصالح المستخدم.

و بدؤوا بإدخال خصائص جديدة كإدخال خاصية مانع النوافذ المزعجة pop-up blocking في نتسكيب 7 وقد كان أول متصفح يدعم هذه الخاصية. وتم التحضير في موزيلا للكود البرمجي وتم تجهيزه كاملا. ولكن إدارة مشروع نيتسكيب لم توافق على هذا لأن موقع نيتسكيب الرسمي نفسه كان يحتوي على نوافذ إعلانية!! هذا النوع من القرارات مؤلم جدا . لذلك بدؤوا في مشروع Phoenix (العنقاء) و اختاروا تسميته بهذا الاسم لأن الأساطير الخيالية تقول أن هذا الطائر ولد مرة أخرى من رماده وكان هذا تعبيرا جميلا لمشروعنا الذي ولد من رماد نتسكيب. و كان هذا عام 2002.

نجاح فاير فوكس

السهولة, السرعة و الاستقرار. الأمان والتقنيات المتعددة و حب التغيير. هذا كان سبب نجاح المتصفح العملاق فايرفوكس.
و لا ننسى التعاون ثم التعاون ثم التعاون و توزيع المهام و تبادل الخبرات للو صول لأفضل نسخة.

في شباط (مصادر أخرى تقول تشرين الثاني) عام 2004 بدأ انطلاق المتصفح رسميا و العالم بأسره بدأ التحدث عنه
كمجلة فوربس و Wall Street . خلال 99 يوم قام 25 مليون شخص بتنزيل المتصفح. ل24 أكتوبر 2005 قام 100 مليون بتحميل المتصفح و بعدها بشهر انطلقت نسخة جديدة Firefox 1.5 و حقق نجاحا آخر . مع حماية اكبر بكثير للمستخدمين.

في نفس العام 2005 قرر روس ترك دراسته في جامعة ستانفورد واستكمال تطوير فايرفوكس مع ديف هايت و أصدقائه الآخرين.
في أكتوبر 2006 أطلقت موزيلا النسخة 2.0 مع مزايا عديدة منها تقنية Tabs, إدارة الExtensions, واجهة المستخدم الرسم, تحديثات في برمجية البحث, دورة استعادة الميزة, التصحيح الإملائي داخل المتصفح, مكافحة التزوير وال, Phishing تحديثات الأمان.
بعدها أعجب المتصفح شركة اي بي ام و بدأت تعمل عليه و هذا لأسباب عديدة و منها بأنه سيمكنها من استخدام تطبيقات خاصة فقط بمتصفح فايرفوكس و بيع تطبيقات للموطوريين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top