skip to Main Content
أطلق مشروعك الإلكترونى عبر الويب    |    i@tqoo.net      

قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger

قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger
قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger

قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger، كلنا نعرف بلوجر ! ولكن اغلبنا لا يعرف قصة انشاء بلوجر وكيف نجح واستمر ليكون السابع علي العالم بمقياس اليكسا انطلق الموقع في 31 يوليو، 2000 علي يد إيفان ويليامز الذي يمتلك شركة بايرا لابز Pyra Labs والتي امتلكت الموقع حتى عام 2003 عندما نجح بلوجر في جلب انظار قوقل العملاق الصاعد في عالم الانترنت، ننشر قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger.

قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger

ولد إيفان كلارك ويليامز في عائلة زراعية في 31 مارس 1972 ، في بلدة كلاركس بولاية نبراسكا الصغيرة. التحق بجامعة نبراسكا في لينكولن لمدة عام ونصف ، تاركا لمتابعة مهنة في نظم المعلومات ، يعيش ويليامز في سان فرانسيسكو مع زوجته سارة ، وابنيهما.

لم يمض وقت طويل بعد ، كان ويليامز يكتب رمز الكمبيوتر و freelancing لكل من شركة هيوليت باكارد وإنتل. شارك هو وميج هوريهان في تأسيس Pyra Labs بالإضافة إلى ترجمته ، بلوجر – وهو تطبيق مبكر لصنع وإدارة الكتابة المختصرة للويب ، والمعروف أيضًا باسم التدوين.

في عام 2003 ، تم تسمية ويليامز في قائمة “أفضل مائة مبتكرين تحت سن 35” في مجلة MIT Technology Review. في نفس العام ، حصلت جوجل على بلوجر.

قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger  قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger 151

قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger

ايفان ويليامز

إيفان ويليامز ليس رجل عادي بل هو عبقري فقد نجح في انشاء وإدارة وتسويق موقع بلوجر وبعد ان باع الموقع لعملاق محركات البحث لم يتوقف او يكتفي بل عمل واجتهد وانشئ موقع تويتر العالمي والذي يتقدم يوما بعد يوم ويخيف العشرة الكبار حول العالم.

هو نباتي ولدية طفل واحد ويعيش حاليا في سان فرانسيسكو معا زوجة , تعلم من درس بلوجر وحتى الان حافظ علي تويتر ولم يرضخ للإغراءات التي تقدمت بها الكثير من الشركات لشراء تويتر .

قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger  قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger 150

قصة نجاح ايفان ويليامز مؤسس بلوجر Blogger

مقولات ايفان الشهيرة

1- العمل مع اشخاص مميزون
عليك ان تحرص جيدا في اختيار من يعمل معك . ولا ترضى ابدا بمن هم وسط بين المميز والضعيف.

2- غامر
هي عملية بسيطة بالفعل ، فالاشياء الصعبة تستحق العناء ولا يمكنك ان تشعر بلذة النصر اذا ما حاولت الحصول على شيء بسيط. فمن يتسلق قمة الجبل يشعر بمدى نجاحه رغم التعب الشاق الذي تكبده في رحلته . ولو كانت الرحلة سهلة لأقدم الجميع على تنفيذها…!

3- ركز

قل لا لهذه الكلمات : ميزات – اشخاص – شركاء – قهوة – مشروعات.

فالقليل من هذه الكلمات هي ما تستحق بالفعل ان تنتبه لها وتركز عليها. ونعم هو من الصعب فعلا ان تعرف ايها اصلح لك لتركز عليها ولكن لا تشتت انتباهك ابدا بينها كلها.

4- اعتن بنفسك جيدا
عندما لا تكون نائما ، ولا تأكل التفاهات ، ولا تمارس الرياضة ، ولا تكون تحت ضغط عصبي لفترات طويلة ، فأنت بالفعل مجهد كليا ….!

وهذا بالطبع سيؤدي الى معاناة شركتك.

5- افهم هذا جيدا
فشل مؤسستك ليس معناه فشلك انت شخصيا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top