skip to Main Content
| i@tqoo.net : أطلق مشروعك الإلكترونى عبر الويب      

منى عطايا رائدة الاعمال الأولى صاحبة موقع Mumzworld

منى عطايا رائدة الاعمال الأولى صاحبة موقع Mumzworld
قصة نجاح رائدة الاعمال منى عطايا صاحبة موقع Mumzworld

منى عطايا

منى عطايا قصة نجاح رائدة الاعمال صاحبة موقع Mumzworld، منى عطايا هي سيدة أعمال فلسطينية تحمل الجنسية الأمريكية والرئيسة التنفيذية لموقع “ممز وورلد” « Mumzworld»، وجهة التسوق الإلكتروني الأولى للأمهات في المنطقة العربية وشمال أفريقيا، واليوم ننشر قصة نجاح رائدة الاعمال منى عطايا صاحبة موقع Mumzworld.

منى عطايا

منى عطايا رائدة الاعمال الأولى صاحبة موقع Mumzworld

“تعلمت أن المجهود الذي تبذله يعود إليك في عملك ونجاحك، وربما في أطفالك”؛ هكذا لخصت رائدة أعمال الفلسطينية منى عطية؛ مؤسسة موقعي ”Bayt.com”، و” Mumzworld ” حياتها مع عالم الأعمال، بعد أن هاجرت وتنقلت بين بلدان العالم، واتخذت من احتياجاتها للمساعدة حلًا لمساعدة الآخرين.

نشأت منى عطية في أسرة فلسطينية من ولدين وثلاث بنات، تعمل في مجال ريادة الأعمال، ثم رحلت أسرتها من فلسطين إلى العاصمة اللبنانية “بيروت” في أواخر الأربعينيات من القرن العشرين، ثم هاجرت إلى الكويت والتحقت بالمدرسة البريطانية.

تربت منى عطية على حب التعليم، وممارسة الرياضة، ومشاركة المجتمع؛ حيث وجدت تشجيعًا دائمًا ممن حولها، ونالت مكافآت عديدة؛ لتفوقها الرياضي.

تخرجت منى في الكلية عام 1990، ثم خططت للعمل لعدة سنوات في الكويت؛ حتى حدث غزو الكويت قبل عودة أسرتها من عطلة أوروبية؛ وحينها لم تعد العودة خيارًا؛ لتبدأ عملها من الصفر، ثم اتجهت حياتها إلى منعطف آخر.

استقرت أسرتها في واشنطن، وقررت البحث عن عمل، مع إمكانية دراسة الماجستير، ففي سن العشرين قابلت رئيس الموارد البشرية بشركة بروكتور وجامبل أثناء المؤتمر المهني، بعد أن أرسلت لهم سيرتها الذاتية، موضحة قدرتها على القيادة وحل المشكلات بذكاء؛ لكنهم كانوا يستهدفون حاملي الماجستير.

بعد مرور أسبوعين، ذهبت للاختبار، وعقب عدة أسابيع أجرت اختبارًا ثانيًا، فأرسلت لها الشركة تذكرة سفر إلى إحدى أكبر مدن ولاية أوهايو الأمريكية؛ – والتي تُعد مركزًا صناعيًا وتجاريًا كبيرًا في الولايات المتحدة – لإجراء المقابلة الشخصية، التي نجحت فيها بجدارة.

قصة نجاح رائدة الاعمال منى عطايا صاحبة موقع Mumzworld
قصة نجاح رائدة الاعمال منى عطايا صاحبة موقع Mumzworld

بداية تأسيس منى عطايا  لموقع Mumzworld

  • عجزت منى عطية عن إيجاد حلول أثناء فترة حملها بتوأمين، فليس هناك كتب تخبرها بما عليها فعله في تلك المرحلة الصعبة، باستثناء بعض النصائح المحدودة، ومحتوى من مواقع دولية وليس عربية، لا تعبر عن احتياجاتها؛ فتحديات المنطقة العربية تختلف عن غيرها.
  • وفي عام 2011، عندما بلغ توأماها 8 سنوات، كتبت منى خطة عمل تصف فيها المشكلات التي تواجه الأمهات الجدد؛ إذ وجدت أن أفضل طريقة لحل هذه المشكلات هي التجارة الإلكترونية؛ لذا كان ظهور موقع Mumzworld الذي عالج مشكلة قلة اختيارات الجودة في المنطقة، وارتفاع الأسعار الإقليمية لمنتجات الأطفال؛ إذ يقدم أكثر من 200 ألف منتج، ويعمل مع أكثر من 3000 تاجر وعلامة تجارية إقليميًا وعالميًا، ويتعامل معه أكثر من 7 ملايين عميل في المنطقة.
  • ويوفر Mumzworld – المصدر الموثوق لكل متطلبات الأم والطفل- للعملاء فهرسًا شاملًا لمنتجات الأم والطفل، وتسليمها حتى باب المنزل، مع توفير معلومات شاملة حول المنتجات باللغتين العربية والإنجليزية؛ مثل مستلزمات السفر والألعاب والأغذية والحفاضات والحضانة وغرف النوم والملابس ومستلزمات المدرسة والكتب والأم.

منى عطايا هى مثال حقيقى للمرأه العربية الناجحة و التى يتحدث عنها ويكيبديا

منى عطايا هي سيدة أعمال فلسطينية تحمل الجنسية الأمريكية والرئيسة التنفيذية لموقع “ممز وورلد” « Mumzworld»، وجهة التسوق الإلكتروني الأولى للأمهات في المنطقة العربية وشمال أفريقيا

منى عطايا
منى عطايا

منى عطايا

لطالما كانت تحفّزني المشاريع التي أظن أن لها تأثيراً اجتماعياً هاماً. إن أول مشاريعي الريادية في منطقة الشرق الأوسط كان موقع “بيت.كوم” Bayt.com – البوابة الرائدة والأضخم اليوم للوظائف في الشرق الأوسط. وكان لهذا المشروع ولا يزال تأثيراً اجتماعياً هائلاً من خلال ربط الملايين من الباحثين عن وظائف بالشركات، وذلك بصورة سريعة وأكثر سهولة وفعالية من أي وقت مضى. وقد بدأنا “ممزورلد” مع أمل أن نُحدث أيضاً أثراً إيجابياً في المجتمع – من خلال تمكين الأمهات للقيام بأفضل ما يمكنهن ، وأن يكن على دراية تامة وثقة بقرارات الشراء التي يتخذنها لأطفالهن. وتتمثّل رؤيتنا في المساعدة على تبسيط حياة الأمهات بإعطائهن فرصة النفاذ إلى المجموعة الأكبر والأكثر تنوّعاً من المنتجات ، وبأفضل وأقل الأسعار

هذا الموقع الذي يؤمّن منتَجاتٍ للأمّهات والأطفال والأولاد، والذي ينتسب إلى شبكة “إنديفور” في الإمارات، سيسعى إلى التوسّع في المنطقة وتحسين تجربة الاستخدام وترقيتها.

وقالت عطايا في حديثٍ مع “ومضة”، إنّ “هذه الجولة استراتيجية وليسَت تمويلية وحسب، فهي تسمح لنا بالتعامل مع مستثمرين يمكنهم أن يفتحوا الأبواب أمامنا، مثل‘توفور54‘ التي تلتزم تطوير البيئة الحاضنة للتكنولوجيا في المنطقة، و‘إنديفور‘ من ناحية الأعمال الدولية، و‘ومضة كابيتال‘ مع محفظتها المتنوّعة من الشركات التي يمكن التعاون معها.”

كما أشارَت إلى أنّ “العثور على الشركاء الاستراتيجيين المناسبين خلال جولة التمويل الأخيرة هذه، شكّل عنصراً أساسياً بالنسبة لنا لأنّه من الواضح أنّ نموّنا المستقبلي يعتمد على أكثر من رأس المال.”

في الوقت الحالي، يصل موقع “ممز ورلد” إلى أكثر من 650 ألف أمٍّ في المنطقة، في حين يعود 45% من العملاء للشراء من خمس إلى ست مرّات في السنة، فيما يقدّم الموقع 100 ألف منتَجٍ منها 15 ألف منتَجٍ حصريّ.

وبالرغم من الصعوبات، تمكّنت الشركة من توسيع سلّة عروضها خلال السنوات الأخيرة. ففي الأيام الأولى، “كانت الصعوبات تكمن في العمل ضمن بيئةٍ غضّةٍ للتجارة الإلكترونية في المنطقة ولا تزال تشكّل نفسها،” بحسب عطايا التي أضافت “أنّنا من بين الرائدين [في هذا المجال]، ولذا كان علينا إنشاء الكثير من العمليات في هذه البيئة الحاضنة التي لا تقدّم لنا الأمور على طبقٍ من فضّة بالضرورة.”

بالإضافة إلى ذلك، منذ أن وصلت شركة “ممز ورلد” إلى أقصى قدرات التخزين لديها منذ عامٍ تقريباً، راحَت تعاني من صعوبة توسيع المخزون. وبالتالي، فإنّ هذه الجولة الاستثمارية ستسمح لها بتطوير بناها التحتية وتوسيع المنتَجات المعروضة لديها.

من جهته، قال الشريك الإداري في “ومضة كابيتال”، خالد تلهوني: “يسرّنا أن نكون جزءاً من قصّة نجاح ‘ممز ورلد‘ وأن نشهد على هذه الشركة كمثالٍ عن روّاد الأعمال في المنطقة الذين يبنون أعمالاً تساهم في التغيير. فالنجاح المستمرّ لهذه الشركة يعكس رؤيتنا طولية الأمد عن التطوّر السريع للتجارة الإلكترونية والأسواق في المنطقة، خصوصاً من ناحية العروضات التي تستهدف سوقاً محدّدة والتي تغيّر المفهوم التقليدي البيع بالتجزئة.”

بدورها، كأيّ منصّة تجارةٍ إلكترونية، تضع “ممز ورلد” تجربة العملاء على رأس سلّم أولوياتها، بحيث قالت عطايا إنّها أرادَت الاستثمار في ‘تحسين تجربة العملاء‘ إلى أقصى الدرجات.

وقال نائب رئيس الشبكات العالمية والمدير الإداري لـ”إنديفور كاتاليست”، ألن تايلور: “يسرّنا أن نشارك في الاستثمار في ‘ممز ورلد‘ إلى جانب ‘ومضة كابيتال‘، فهذا هو الاستثمار الثالث لنا في المنطقة مع صندوق ‘إنديفور كاتاليست‘ خلال الأشهر الـ12 الماضية، ولا يمكن إلّا أن نتحمّس لدعم منى وفريقها.”

ولكن في حين تشكّل التجارة الإلكترونية قطاعاً جاذباً للمستثمرين، إلّا أنّها أيضاً تتطلّب الكثير من المال إضافةً إلى كونها معقّدة من الناحية اللوجستية.

وعن هذا الأمر قالت عطايا إنّ “المستثمرين عادةً ما يحذرون من التجارة الإلكترونية لأنّها تستنزف المال على المدى الطويل. ولكنّنا تمكّنّا من إظهار تميّزنا من خلال برنامج الولاء والمكافآت القوي ونموذج عملنا المميّز.”

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top